تكبير الشفايف ، معلومات و ملاحظات

تكبير الشفايف ، معلومات و ملاحظات

17 مايو 2020 ژل و بوتاکس

تكبير الشفايف ، معلومات و ملاحظات

تكبير الشفايف ، معلومات و ملاحظات

تكبير الشفايف ، معلومات و ملاحظات

تهتم الكثير من الفتيات  تكبير الشفايف ذلك لأن الشفايف تعد واحدة من أبرز ملامح الوجه التي تجذب أنظار الآخرين،

كما أنها أكثر المناطق المعرضة لظهور التشققات والتجاعيد المبكرة.

لذلك، تسعى الكثيرات

تكبير الشفايف

ساحرة وشفاه ممتلئة لاستعادة الشباب والحيوية من جديد.

لكن مع مواجهة العوامل الخارجية بشكل يومي،

تفقد الشفاه مظهرها الصحي والممتلئ نتيجة لتكسر ألياف الكولاجين المسؤولة عن شد الترهلات،

كما تصبح أكثر رقة مع التقدم في العمر.

نتيجة لكل ذلك، ظهرت العديد من طرق تكبير الشفايف وعلى رأسها عملية تكبير الشفايف لتصبح بمثابة الحل الأمثل للتخلص من كل تلك المشاكل

 

شروط تكبير الشفاه 

 

يمكن الخضوع لهذه العملية في أى وقت، ولايوجد سن محدد للشخص البالغ بشرط أن يكون الشخص في حالة صحية عامة جيدة.

أن لا يكون مريضاً بأمراض مزمنة كالسكر أو أمراض مناعية.

أن لا يكون مريضاً بأمراض تجلط الدم.

يجب أن تكون الشفتين سليمة وخالية من القروح، الفطريات أو أثار ندوب قديمة.

يفضل الابتعاد عن التدخين إذ أن له بعض المضاعفات السيئة أحيانا على الشفاه بعد تجميلها.

كما يجب أن تخبر طبيبك إذا كنت تعانى من اى نوع من أنواع الحساسية

 

عملية تكبير الشفايف

 

 

 

 

يتم الإجراء تحت مفعول المخدر الموضعي، ويستغرق ساعتين من الزمن.

يقوم الطبيب بعمل فتحات جراحية دقيقة على السطح الداخلى أو الخارجى للشفاه تبعا لظروف كل حالة والمدى المطلوب ونوع المادة المستخدمة.

ثم يقوم بزرع المواد المطلوبة في الأماكن المحددة سلفا بعد تحليل المقادير المطلوبة للزيادة

 

بعد ذلك يقوم بتقطيب هذه الفتحات الجراحية بعد الانتهاء من الاجراء المطلوب بغرز جراحية التي تذوب من تلقاء نفسها أو يتم فكها بمعرفة الطبيب في خلال أسبوع من اجراء العملية

ينبغى مراجعة الطبيب واتباع تعليماته بدقة

 

كيفية تكبير الشفايف

 

تكبير الشفايف ، معلومات و ملاحظات:

تكبير الشفايف ، معلومات و ملاحظات:

 

يمكن استخدام بعض مواد داعمة يتم زراعتها داخل الشفاه لزيادة حجمها، على سبيل المثال

الألوديرم: (Alloderm)

وهو عبارة عن طبقة رقيقة من الكولاجين يتم أخذها من جسم الإنسان، يقوم الطبيب بزرعها داخل الشفاه عن طريق فتحات جراحية دقيقة يتم عملها في الجانب الداخلي من الشفاه.

تعطى هذه الطريقة أثراً مؤقتا غير دائم ولكنه قد يدوم إلى حوالي اثنا عشر شهراً

 

 

 نقل الدهون :(Fat transfer)

حيث يتم إضافة دهون مأخوذة من جسم نفس الشخص الذى يرغب في تكبير الشفاه،

یتم الحصول على هذه الدهون من منطقة البطن أومن منطقة الجذع ثم يتم زرعها جراحيا في الشفاه، وهى ذات نتائج جيدة ودائمة،

ولكن كونها من نفس الجسم فقد تكون عرضة للامتصاص من قبل الجسم أو الإنتفاخ حال زيادة الوزن كسائر الخلايا الدهنية الموجودة بالجسم مما يجعلها حلاً غير مستقر رغم أنه نظرياً يعتبر ذو نتائج دائمة

 

 

الجورتكس والسوفت فورم: (Softform)  & (Gor-Tex)

وهى مواد مصنعة من البوليمرات التخليقية (ePTFE) تعطى حلولا دائمة لتكبير الشفاه.

تحتوى هذه البوليمرات على ثقوب أنبوبية دقيقة جداً تنمو خلالها أنسجة الشفتين فتتحد معها وتصبح من تكوين الشفتين مختلطة بها

 

 

تعطي هذه المواد فى بعض الأحيان بعد حقنها إحساساً بأنه صلب قليلاً مما يعطى الشفتين ملمسا أكثر قساوة،

لا يستمر هذا الاحساس طويلا وسرعان ما يعتاد المريض على الوضع الجديد ويتوائم معه

 

لا يتم امتصاص هذه المواد عن طريق الجسم،

ولكن كونها مواد مصنعة فإنها قد تواجه مشكلة حدوث تفاعلات للحساسية ضدها فقد يرفضها الجسم

 

 

السدلة الموضعية: (Local flap)

وهى أنسجة يتم تحريكها من داخل الفم جراحيا إلى الشفتين،

ولكن هذا الإجراء هو إجراء معقد للغاية ويتم اللجوء إليه كحل أخير في حالة فشل باقي الحلول في الوصول للنتيجة المطلوبة

 

 

بعد تكبير الشفايف

يتم تحديد مدة النقاهة بعد المناقشة مع طبيبك تبعاً لنوع وحالة الإجراء الذي تم اتخاذه،

 

يمكن في بعض الأحيان العودة الى ممارسة الحياة الطبيعية بعد يوم واحد من اجراء العملية،

وقد تصل هذه المدة إلى أسبوعين في حالة اتخاذ إجراء جراحي

 

 

في أغلب الأحيان  من الثابت أن يحصل الشخص على أجازة من عمله لمدة ثلاثة أيام على الأقل،

كما ينبغي عليه تجنب القيام بأي مجهود عضلي زائد خلال مدة تصل إلى أيام قليلة بعد الحقن أو أسابيع بعد الجراحة.

ينبغي تجهيز عناصر النقاهة والتعافي في المنزل مثل كمادات الثلج،

الوسائد المريحة والأطعمة الطرية سهلة المضغ خلال الثلاثة أيام الأولى بعد العملية

 

 

اضرار تكبير الشفايف

تعتبر عمليات تجميل الشفتين كأي عملية جراحية أخرى قد تواجه حدوث بعض المشاكل مثل الإصابة بعدوى،

حدوث نزيف أو حساسية للمخدر المستخدم.

لذا يجب اختيار الطبيب ومكان إجراء الجراحة بعناية ومناقشة الوضع الصحي للمريض بكل وضوح مع الطبيب وإجراء جميع الفحوص المطلوبة

 

كما ذكرنا سابقا فان بعض المواد المستخدمة في الحقن أو الجراحة قد تتسبب في حدوث تفاعلات للحساسية ضدها ورفض الجسم لها

 

فى بعض الأحيان قد يحدث تصلب للمادة المحقونة أو المزروعة خصوصا عند استخدام مواد عالية اللزوجة أو حدوث تفاعل للحساسية لذا ينبغي التدخل لإزالتها.

ينبغي مراجعة الطبيب فوراً بعد إجراء الجراحة في حالة حدوث ورم غير طبيعي في الشفاه أو ارتفاع درجة الحرارة بعد اتخاذ الإجراء