هل ايران هي الخيار الصحيح لإجراء عملية تجميل الانف؟

هل ايران هي الخيار الصحيح لإجراء عملية تجميل الانف؟

13 يونيو 2020 غير مصنف

هل ايران هي الخيار الصحيح لإجراء عملية تجميل الانف؟

هل ايران هي الخيار الصحيح لإجراء عملية تجميل الانف؟

هل ايران هي الخيار الصحيح لإجراء عملية تجميل الانف؟

 

هل ايران هي الخيار الصحيح لإجراء عملية تجميل الانف؟

تقدم ايران لك كل ما تحتاجه من أجل عملية تجميل انف آمنة بنتائج مثالية:

الجراحون ذوو الخبرة العالية والعيادات والمستشفيات الحديثة والتكاليف المعقولة.

ايران مشهورة في اجراء عملية تجميل الانف وهي تدعى باسم “عاصمة تجميل الانف في العالم”.

 

تجميل الانف في ايران: كل ما تحتاج معرفته

إيران معروفة على أنها ’عاصمة تجميل الانف في العالم‘ مع نسبة عالية جداً فيها لإجراء عملية تجميل الانف بالنسبة إلى عدد السكان (فهي أكبر بسبعة أضعاف عما هي عليه في الولايات المتحدة)، فمع وجود اطباء تجميل الانف ذوي التخصص الدقيق والخبرة العالية والذين يقومون بإجراء أنواع مختلفة من عمليات الأنف – سواء كانت تجميلية أم علاجية – أصبحت الموارد البشرية لجراحة تجميل الانف في ايران هي الأغنى في العالم بأسره.

 

لماذا إيران مشهورة في جراحة تجميل الأنف؟

لا يمكن للمرء أن يسير في أي شارع في طهران دون أن يصادف أثر عملية الأنف: الضمادات المثبتة على الأنف،

فموضة الحصول على أنف صغير مستقيم قد ازدادت كثيراً من عدة عقود بين الرجال والنساء على حدٍّ سواء في إيران.

 

والآن تتمتع إيران بأعلى معدل لإجراء عملية تجميل الانف في العالم.

مع نسبة لإجراء عمليات تجميل الأنف بالنسبة إلى عدد السكان أعلى منها في أي بلد آخر من العالم،

وقد أدى الناس الذين يتقاطرون إلى هذا البلد من أجراء إجراء عمليات لأنوفهم على أيدي اطباء تجميل الانف الجراحين الإيرانيين إلى جعل إيران تصبح مركز تجميل الأنف في العالم.

 

ليست العاصمة طهران هي وحدها المدينة التي يتم فيها إجراء تجميل الانف في ايران،

على يد جراحي الأنف ذوي الخبرة العلمية والعملية العالية في هذا المجال،

بل يتم إجراء عملية التجميل هذه في العديد من المدن الأخرى على امتداد البلاد،

فالمشافي والعيادات التخصصية في مدن أخرى مثل مشهد وشيراز وإصفهان وتبريز وجزيرة كيش بالإضافة إلى المدن الرئيسية الأخرى تجري جراحات تجميل الأنف عالية الجودة للمرضى الإيرانيين والأجانب.

 

إن جراحة تجميل الانف تستحوذ على حصة الأسد من السياحة الطبية التي تدخل إلى هذا البلد،

فعدد كبير من الأجانب المؤهلين لجراحة الأنف من مختلف دول العالم – وخاصة بلدان الشرق الأوسط – يتقاطرون إلى إيران سنوياً ليضعوا أنفسهم تحت مباضع جراحي الأنف الإيرانيين الخبراء (انظر فيديوهات تجارب تجميل الانف).

 

كما أن بعض المشاهير الأجانب قد قدموا إلى إيران لإجراء عمليات تجميل الأنف

خلال السنوات السابقة بما في ذلك العارضة السويدية-الأمريكية بيكسي فوكس المعروفة باسم ’الدمية باربي البشرية‘

والنجم التلفزيوني البريطاني رودريغو ألفيس المعروف باسم ’الدمية كين البشرية.

هل ايران هي الخيار الصحيح لإجراء عملية تجميل الانف؟

هل ايران هي الخيار الصحيح لإجراء عملية تجميل الانف؟

تكلفة تجميل الانف في ايران

خدمات الرعاية الصحية ليست مكلفة جداً في إيران، كما أن تكلفة عمليات التجميل في ايران معقولة جداً نظراً لعوامل اقتصادية عديدة.

أما تكلفة عملية تجميل الانف في ايران (بما في ذلك كافة المصاريف) فهي أقل بنسبة 80%

عما هي في الولايات المتحدة وأقل بنسبة 60% أستراليا وأقل بنسبة 50% عنها في ألمانيا وكذلك أقل بنسبة 30% عن كلفة عملية تجميل الانف في الهند.

 

افضل اطباء تجميل الانف في ايران

إن جراحي تجميل الانف الايرانيين من بين أكثر جراحي تجميل الأنف في العالم اتساعاً للمعرفة وخبرةً وكثرةً للإنتاج،

هم في الحقيقة أفضل جراحي تجميل الأنف في العالم.

 

الخبرة المجرَّبة والمختبَرة لجراحي تجميل الأنف الإيرانيين هي حصيلة سنواتهم الطويلة من العمل الجاد والتجربة،

فوسطي عدد عمليات تجميل الأنف التي يجريها جراح أنف جيد في طهران هو 100 عملية في الشهر على سبيل المثال،

وبعض أشهر جراحي تجميل الانف في ايران يقومون بإجراء حتى 5 عمليات تجميل في اليوم الواحد.

 

تجدر الإشارة أيضاً إلى أن جراحي تجميل الانف الإيرانيين يتعاملون مع مختلف أنواع عمليات الانف مثل عملية الانف الخيالية على سبيل المثال،

وهم أيضاً يتعاملون مع مختلف الأعمار ابتداءً من أشخاص بعمر 17 سنة وصولاً إلى أشخاص بأعمار أكثر من 50 عاماً،

حيث عادةً ما يجري هؤلاء عمليات انف لأهداف طبية،

وهذا يجعلهم حتى أكثر احترافاً في إجراء عمليات التجميل على أنوف بأشكال وانحرافات متنوعة ومتعددة.

 

إحدى المزايا الكبرى لجراحي تجميل الانف الايرانيين هي أنهم يركزون كثيراً على الحوار بين المريض والطبيب قبل إجراء العملية،

فهم يكرسون الكثير من الوقت للاستماع للمرضى في جو ودي للحصول على فهم واضح لما يرغبون به.

 

بالطبع معظم جراحي تجميل الأنف لديهم فهم جمالي جيد مما يمكنهم من تقديم استشارة لمرضاهم حيال أفضل طريقة لتغيير شكل أنوفهم بحيث تلبي المعياريات الجمالية وتحقق التناغم مع ملامح وجوههم.

 

باختصار بما أن جراحة تجميل الانف هي مزيج من العلم والفن فإن جراحي تجميل الانف في ايران يستفيدون من معارفهم المكثفة وخبراتهم وإحساسهم الجمالي العالي لتحقيق حلمك