عملية تطويل الأنف

عملية تطويل الأنف

29 يونيو 2020 غير مصنف

عملية تطويل الأنف

عملية تطويل الأنف

عملية تطويل الأنف

هل تعلم أن لكل بلد أو منطقة إقليمية شكل مميز لأنف شعبها يختلف كلية عن أي أنف آخر؟

وهل تعلم أن هناك من يعرف جنسيتك من شكل أنفك؟ ربما تجدها معلومات غريبة ولكنها الحقيقة.

هناك أيضا حقيقة أن شكل الأنف وحجمه يؤثر بنسبة كبيرة على جمال الوجه.

 

ربما تكون قد سمعت عن جراحة تجميل الأنف أو تصغير الأنف بدون جراحة أو غيرها من العمليات التجميلية الخاصة بالأنف،

ولكن هل سمعت يوما عن عملية تطويل الأنف؟ لا تتعجب فهي عملية مطلوبة ولها أسباب ودوافع واقعية ومنطقية.

 

نبذة عن عملية تطويل الأنف

تندرج عملية تطويل الأنف تحت بند عمليات تجميل الأنف،

حيث أنها عملية تسعى إلى تغيير شكل وحجم الأنف ليصبح أكثر ملائمةً وتناسقاً مع باقي تفاصيل الوجه،

فربما كان حجم الأنف أصغر أو أقصر بكثير من باقي تفاصيل الوجه مما يجعل شكله غير ملائم.

 

يظهر الأنف القصير صغير الحجم بشكل ملحوظ ومتضائل الحجم مقارنة ببقية ملامح الوجه وأحيانًا تظهر أرنبة الأنف مميزة وغير طبيعية.

ودائمًا ما يقرر الطبيب ما إن كان الأنف بحاجة لإجراء عملية تطويل الأنف أم لا .

من فحصه وفحص أبعاده وقياساته خاصة من منظور جانب الوجه.

 

تطويل الانف

بعيدا عن التشريح المعقد يمكن أن نقسم الأنف من الخارج إلى ثلاثة أقسام،

الأول هو سطح الأنف (جسر الأنف) وهو المسافة من بين الحاجبين إلى طرف الأنف،

والثاني هو الدعامة وهي الجزء الفاصل بين فتحتي الأنف،

والثالث هو أجنحة الأنف وهو الأجزاء الجانبية لفتحتي الأنف،

 

الشكل المثالي بالنسبة للأنف هو أن يكون طرف الأنف على نفس استقامة الدعامة بحيث أن تكون بالكاد ظاهرة،

وفي هذه الحالة يكون طول سطح الأنف هو الطول المثالي، أما إذا كان الأنف قصير ،

فيظهر على شكل ارتفاع طرف الأنف عن مستوى الدعامة فتظهر الدعامة بالكامل أو جزء كبير منها، وتظهر أيضا فتحات الأنف واسعة،

وغالبا ما تظهر هذه المشكلة مع مشكلة الأنف العريض.

هنا يقرر الطبيب أن عملية تطويل الأنف هي الأفضل بالنسبة للمريض دوناً عن غيرها ويمكن أن يضيف إليها عملية تنحيف الأنف.

 

تقنيات عملية تطويل الأنف

تطويل الأنف القصير جراحيا

وهي عملية جراحية غالبا ما تخضع للتخدير الكلي وأحيانا يكون التخدير جزئياً ويقرر الطبيب نوع التخدير المناسب لك.

يقوم الجراح بإجراء النوع الداخلي من عمليات تجميل الأنف لفصل الغضاريف عن جلد الأنف أي أن الشق اللازم لإجراء العملية يكون من داخل الأنف وليس خارجه، بينما يفضل البعض الآخر اللجوء إلى العمليات الخارجية لأنها تعطيه فرصةً أكبر للتحكم في الغضروف وشكل الأنف

 

عملية تطويل الأنف

عملية تطويل الأنف

 

تطويل الأنف بالحقن

من المعروف أن الفيلر تقنية تستخدم لملء الفراغات تحت الجلد كما أنها تستخدم في تكبير الخدود والشفايف وغيرها من أجزاء الجسم المختلفة،

ويستخدم الفيلر أيضا لتجميل الأنف وتطويله.

ويلجأ الكثير من المرضى لحقن الفيلر لأنه إجراء بسيط وغير مكلف وتظهر نتائجه في وقت بسيط،

ولكن يجب على المريض أن يدرك جيدا أنها نتائج غير دائمة بل إنها تستمر لبضعة أشهر ثم يحتاج حينها إعادة الإجراء.

تتعدد المواد المستخدمة في حقن الفيلر ما بين الطبيعي مثل الكولاجين والدهون الذاتية للإنسان،

وما بين الصناعي كمادة البوليمر وحمض الهيالورونيك، ويقرر الطبيب المادة المناسبة للمريض بعد إجراء اختبارات التحسس.

 

كيف تختار الطبيب المناسب لإجراء العملية

أن يكون من أصحاب الكفاءات والخبرات.

أن يكون له سجل حافل من العمليات الناجحة في هذا المجال، وأن يكون مشهود له بالنجاح من قِبل من أجريت لهم العملية في السابق

أن يكون له حس فني عالي.

الدکتور امیرحسین محمدی مفرد من أجسن ألأطباء الذين یمکن ألإعتماد و ألوثوق بهم.