جراحة الفک

20 يوليو 2020 غير مصنف

جراحة الفک

جراحة الفك

تندرج عمليات جراحة الفک تحت بند العمليات التجميلية والتصحيحية التي شاع القيام بها من فترات طويلة نسبياً ،

وتأتي الحاجة للجوء لمثل هذا النوع من العمليات التجميلية الى وجود خللٍ وراثي او مكتسب في فك الانسان بشكلٍ يختلف عن الهيئة الطبيعية للفكين .

ومع تطور وسائل الطب التجميلي بات القيام بمثل هذا النوع من العمليات أمراً أكثر سهولة واماناً من الماضي ،

كما أنه أصبح من السهل على المريض رؤية تصورٍ متكامل على كافة النتائج قبل الخضوع للعملية .

في هذا المقال سوف نتناول معكم كافة المعلومات المتعلقة بجراحة الفكين . ما هي وكيف تتم ؟

الى جانب أنواعها وأبرز مميزاتها ومخاطرها المحتملة ، وايضاً تكلفتها وبعض الترشيحات بأفضل الاطباء والعيادات والعديد من النصائح التي قد تهمك .

 

ما هي جراحة الفك التجميلية ؟

يقصد بعملية جراحة تجميل الفك بأنها إجراء تجميلي وتقويميّ يهدف إلى اعادة تقويم وتصحيح عيوب الفك والتخلص من العيوب أو التشوهات الخُلقية او الطارئة التي قد يشتكي منها المريض .

تعتمد جراحة الفك على القيام بتصحيح وضع الفك السفلي سواء كان بارزاً إلى الأمام أو غائراً إلى الخلف وإعادته إلى موضعه الطبيعي من أجل إحكام أطباق الفكين بصورة طبيعية .

 

من هم الأشخاص المرشحون لخوض جراحة الفك التجميلية ؟

  1. الأشخاص الذين يعانون من اعوجاج الفك السفلي كعيبٍ خُلقيّ منذ الولادة ، والذي من المحتمل أن يصاب به الجنين في الشهور الاولى للحمل نتيجة تناول الادوية الممنوعة أو نتيجة الاختلالات الوراثية .
  2. الأشخاص الذين شخصوا اصابتهم بأورام خبيثة في عظام الفك مما نتج عنها إجراء عمليات جراحية من أجل استئصال الأنسجة المُصابة ، في هذه الحالة وبعد الانتهاء من البرنامج العلاجي يبدأ الطبيب بوضع خطة جراحية علاجية لتعويض الخلل الحاصل في عظام الفك .
  3. الأشخاص الذين يعانون من كسور أو تشوهات في عظام الفك نتيجة الإهمال والأخطاء الناجمة عن عملية الولادة .
  4. الأشخاص الذين يعانون من مشكلة عدم تناسق حجم الفك مع باقي تقاسيم الوجه ، او الاشخاص الذين يعانون من مشكلة ضمور الفكّ وتوقف نموّه عند سنّ معين ، مثل هذه الحالات مشهورة على مستوى العالم وقد أظهرت الحلول الجراحية نتائج مذهلة في التعامل معها .
  5. الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في عملية غلق الفم بسهولة او مضغ الطعام بصورة طبيعية وذلك نتيجة وجود انحراف في الفك السفلي مما يؤدي الى خلل بوظائف الفم .

 

ما هي أنواع خلل أو إصابة الفک ؟ 

هناك نوعين من الإصابات الفكيّة :

النوع الأول – الفك المُنحسر نحو الداخل : في هذه الحالة يظهر الفك السفلي بشكلٍ غائر قليلاً عن الفك العلوي مما يجعله منحسراً الى الداخل سامحاً المجال للفك العلوي بالظهور بشكلٍ أكثر بروزاً ،وفي هذه الحالة يعمل الطبيب على فصل الفك السفلي واعادة تثبيته في مكانه الصحيح نحو الخارج من أجل إطباق الفكين بصورة صحيحة .

 

النوع الثاني – الفك البارز نحو الخارج : في هذه الحالة يظهر الفك السفلي بشكلٍ بارز نحو الأمام مقارنةً بالفك العلوي مما يجعله يظهر بهيئةٍ بارزة بعض الشيء سامحاً للفك العلوي بالانحسار نحو الخلف ، وفي هذه الحالة يقوم جراح التجميل بفصل الفك السفلي ومن ثمّ اعادة تثبيته في مكانه الصائب نحو الداخل قليلاً من أجل تفادي هذا البروز .

 

الفك المُنحسر نحو الداخل

 

كيف تتم جراحة الفک التجميلية ؟ 

 

الخطوة الأولى : أثناء تحضير المريض لإجراء الجراحة يتم إخضاعه

للتخدير الكلي وتحديد أماكن الشقوق الجراحية بدقة قبل العمل عليها.

 

الخطوة الثانية : في الخطوة التالية يبدأ الجراح بإجراء الشقوق

الجراحية اللازمة ومن ثمّ يقوم بعدها بتعديل شكل الذقن واصلاح الخلل.

 

الخطوة الثالثة : ينهي الطبيب الجراحة بتعقيم الشقوق واغلاقها

بواسطة الخيوط التجميلية ، ثم وضع الضمادات اللازمة من أجل التئام

الجرح ويترك المريض للإفاقة .

 

 

ما هي أهم التعليمات قبل وبعد عملية جراحة الفک ؟

نصائح ما قبل العملية : 

ينصح بالابتعاد عن كافة الأدوية التي من شأنها أن تزيد من سيولة الدم خلال الفترة السابقة للجراحة وذلك من أجل تجنب خطر النزيف .

ينصح كذلك باطلاع الطبيب على كافة الأدوية التي يتم تناولها ،

الى جانب عرض تاريخ المريض – إن وجد – بشكلٍ مفصّل من أجل معرفة كافة الاحتياطات التي ينبغي عليه توخيها قبل القيام بالعملية .

من المهم جداً اجراء نقاش مطول مع الطبيب بشأن كل ما يتعلق بالجراحة

نصائح ما بعد العملية : 

من الضروري الحصول على فترة نقاهة لا تقل عن اسبوعين والمكوث تحت ملاحظة الطبيب المشددة لمدة لا تقل أيضاً عن 48 ساعة

بدءاً من وقت الافاقة من اجل ملاحظة النتائج وتفادي المضاعفات المحتملة والتعامل معها .

ينبغي الابتعاد عن كافة الانشطة البدنية المرهقة طوال الفترة اللاحقة للجراحة من أجل تجنب حدوث أي مضاعفات ،

كذلك من الضروري ايضاً الالتزام بكافة التعليمات التي ينبه لها الطبيب والحرص على اتباع الخطة الدوائية اللاحقة للعملية .

فور الانتهاء من الجراحة لن يلاحظ المريض غالباً نتائج العملية بصورة واضحة ،

لكن بعد مرور فترة تتراوح ما بين 10 ايام الى اسبوعين ستبدأ نتائج الجراحة بالظهور بشكلٍ ملحوظ .

 

أهم التعليمات قبل وبعد عملية جراحة الفك

 

ما هي مميزات عملية جراحة الفک ؟

• تساعد عملية جراحة الفك في استعادة الشكل الطبيعي للفكين العلوي والسفلي مما يساهم في تحسين المظهر العام للأسنان ويؤثر بشكلٍ ايجابي على صحته النفسية ويعيد له ثقته بنفسه وبمظهره .

• من أهم نتائج جراحة الفك السفلي هو استعادة وظيفة الفكين وهي القدرة على مضغ الطعام والقدرة على الكلام والتي تفتقدها المريض نتيجة عدم امكانية أحكام الفم بصورة طبيعية وهذه الحالة تسمى طبياً (  severe malocclusion ) .

• تعتبر جراحة الفك حلاً فعالاً للتشوهات التي تطرأ على الفك السُفلي نتيجة التعرض لحوادث معينة او نتيجة الاصابة بالأورام السرطانية والتي ينتج عنها فقدان عظام الفك وتآكلها .

• لا تعد جراحات الفك من بين الجراحات الحديثة ، فقد عرفت منذ القدم واستمرت بالتطور حتى تم القيام بها لأول مرّة في الشكل الحالي عام 1963م مما يجعلها من بين عمليات التجميل التي تم القيام بها في وقتٍ مبكر نسبياً ، هذا الأمر يزيد من معدلات أمانها بصورةٍ كبيرة .

• في العادة لا تؤدي عملية جراحة الفك العلوي أو السفلي إلى مضاعفات خطيرة ، فكافة المضاعفات اللاحقة للعملية يمكن تفاديها والتخفيف من حدتها باتباع تعليمات الطبيب .

 

مميزات عملية جراحة الفك

 

ما هي المخاطر المحتملة لعملية جراحة الفک ؟ 

 

خطر التخدير :

تشكل مخاطر التخدير هاجساً ضخماً بالنسبة للعديد من الاشخاص المقبلين على مثل هذا النوع من العمليات الجراحية ،

حيث ان عملية جراحة الفك تتطلب اخضاع المريض للتخدير الكلي .

 

نتائج غير مرضية :

بعد الانتهاء من الجراحة ولمدة اسبوعين من المحتمل أن تظل نتائج جراحة الفك غير ملحوظة بشكلٍ كبير

للمريض لكنها تبدأ في الظهور بعد ذلك بشكلٍ تدريجي .

 

خطر انتقال العدوى :

تعتبر مخاطر العدوى واحدةً من الأخطار شائعة الحدوث في مثل هذا النوع من العمليات الجراحية ،

ومن أجل تفادي هذه المشكلة من الضروري الحرص على اختيار الطبيب

والمركز الطبي الذي يوفر كافة وسائل النظافة والتعقيم من أجل تفادي هذه المشكلة .

 

الالتهابات والتورم :

عادة ما يحدث الالتهاب والتورم نتيجة حساسية الأنسجة الموجودة في هذه المنطقة وهو عرض شائع الحدوث كذلك ،

لذلك ينصح يتناول العقاقير المضادة للالتهاب والتورم لمدة يومين على الأقل بعد العملية .

 

الشعور بالألم :

يظل احساس الألم عرضاً مُرافقاً للمريض طوال الأيام اللاحقة للعملية ،

لكن لحسن الحظ يمكن التغلب على هذه المشكلة من خلال تناول العقاقير المسكنة للألم والآمنة في ذات الوقت مثل ( Paracetamol ) .