عملية انحراف الحاجز الأنفي

عملية انحراف الحاجز الأنفي

26 يوليو 2020 عملیة تجميل الأنف

عملية انحراف الحاجز الأنفي :

يعتبر الأنف الجميل المتناسق مع باقي ملامح الوجه علامةً من علامات الجمال التي تعارف عليها الرجال والنساء على حدّ سواء منذ قديم الأزل ،

وتعد جراحات تجميل الأنف صاحبة النصيب الأوفر من بين باقي عمليات التجميل نظراً لما يوليه الجميع من اهتمام بالغ بتلك المنطقة ،

ومع تطور الوسائل الجراحية والتقنيات التجميلية والطبية الحديثة أصبح من السهل القيام بأغلب عمليات التجميل

المعقدة بأقل المخاطر المحتملة وبتكلفة أٱل بكثير من الماضي ،

ونظراً لوظيفة الأنف الحيوية والمهمة والتي تتمثل في القيام بعملية التنفس فإن الضرر الحاصل نتيجة وجود أي خلل

به ربما لن يكون مقتصراً على المشكلة الجمالية فحسب وإنما سيؤدي ذلك الى التأثير على وظائفه الحيوية ،

ومن بين المشاكل التي تستدعي التدخل الطبي هي مشكلة انحراف حاجز الأنف التي يعاني منها العديد من الناس

والتي تحمل تأثيرات خطيرة اذا لم يتم معالجتها بشكلٍ سريع .

ان كنتم من المهتمين بمعرفة المزيد عنها فسوف نتحدث في هذا الملف عن مشكلة انحراف الحاجز الأنفي ،

ما هي أعراضها وكيف تتم الجراحة التصحيحية الخاصة بها وما هي مضاعفاتها المحتملة ،

وسوف نتحدث أيضاً عن أهم التقنيات غير الجراحية المستخدمة في علاج هذه المشكلة ، ومجموعة من النصائح الأخرى التي قد تهمك .

عملية انحراف الحاجز الأنفي

 

عملية انحراف الحاجز الأنفي

ما هو الحاجز الأنفي وما هي أسباب انحرافه ؟

يمكننا تعريف الحاجز الأنفي بأنه الفاصل الغضروفي الأمامي و العظمي الخلفي الفاصل بين فتحتي الأنف ،

وهو المسؤول عن إعطاء الأنف شكله المستقيم وتثبيت الأنف في مكانه كما أنه يمتلك دوراً فعالاً ومؤثراً في عملية التنفس .

وتبعاً لذلك فإن انحراف الحاجز الأنفي هو ميل الجزء الغضروفي إلى أحد الجانبين وأعوجاجه وظهوره بهيئةٍ غير مستقيمة

أما أن يظهر هذا الاعوجاج خلقياً منذ وقت الولادة أو يبدأ بالظهور بعد ذلك ويستمر في التزايد مع مرور الوقت ودون أسبابٍ واضحة .

 

ما هي الأعراض التي تنبئ بالإصابة بانحراف الحاجز الأنفي ؟

تتنوع أعراض انحراف الحاجز الأنفي ، فمنها ما هو ملحوظ بشكلٍ واضح ومنها ما لا يتم الكشف عنه سوى من خلال الاستشارة الطبية ،

ومن أشهر هذه الأعراض :

  1. صعوبة التنفس : تعد صعوبات التنفس من أهم الأعراض التي تدفعك للشك في احتمالية معاناتك من هذه المشكلة ، ويبدأ هذا العرض عادةً في الظهور بداية من سن العاشرة ويستمر في التطور مع تقدم العمر حتى يصبح عائقاً حقيقياً أمام عملية التنفس بشكل طبيعي .
  2. النزيف المتكرر : عادة ما يصاحب النزيف الأشخاص المصابين بمشكلة انحراف الحاجز ، وذلك بسبب تأثيره الكبير على الشعيرات الدموية الرقيقة الموجودة بالأنف .
  3. الصداع : وهو أحد الأعراض الجانبية الناتجة عن انحراف الحاجز الأنفي ويحدث نتيجة الاصابة بالتهاب الجيوب الانفية .
  4. آلام الوجه : تبدأ هذه الآلام في الانتشار والتمدد بداية من الأنف وحتى الجزء الخلفي للدماغ ، و تتفاوت شدتها ومعدل تكرارها بحسب كل شخص .
  5. التهاب الجيوب الأنفية : يعاني الأشخاص المصابون بانحراف الحاجز الأنفي عادة من مشكلة التهاب الجيوب الأنفية بشكل متكرر قد يزيد عن 7 مرات على مدار العام .

الإصابة بانحراف الحاجز الأنفي

 

كيف تتم جراحة تصحيح إنحراف الحاجز الأنفي ؟

يتم ذلك عن طريق عملية تصحيح الحاجز الأنفي أو الـ Rhinoplasty وهي عبارة عن إعادة تصحيح تشوه الحاجز الأنفي

من خلال التخلص من عظام الحاجز الأنفي المتضخمة أو التي تعرف بـ turbinate بهدف التقليل من حدة الأعراض الناتجة

عن هذه الحالة وذلك من خلال فتح المجرى الهوائي للأنف من ناحية الشهيق والزفير من أجل المساعدة في تحسين عملية التنفس

وهذه العملية لا تستهدف التقليل من الإفرازات المخاطية التي قد تنشأ عن تحسس الأنسجة في هذه المنطقة ولكن يمكن التعامل

مع هذه المشكلة فيما بعد بالعلاج الدوائي .

خطوات إجراء الجراحة :

تستغرق عملية تصحيح الحاجز الأنفي مدةً تتراوح ما بين 30 دقيقة وحتى الساعة والنصف ،

يتم اخضاع المريض قبلها لخطوة التخدير الكليّ أو الموضعيّ ، بعد ذلك يقوم الطبيب أو جراح التجميل

بإجراء شق خارجي فوق الحاجز الأنفي مباشرةً ،

ثم يقوم الطبيب بالتخلص من الأنسجة المخاطية التي تعيق الوصول الى الحاجز الأنفي ومن ثم يتم القيام بتعديل الحاجز الأنفي

وإعادته إلى وضعه السليم قبل اعادة الطبقة المخاطية الحامية

الى مكانها ورأب الشق الذي تم القيام به في بداية الجراحة ،

بعد الانتهاء من الجراحة من الضروري الحصول على فترة الراحة اللازمة

والتي لا تقل عن 24 ساعة من أجل التأكد من عدم حصول

مضاعفات تستدعي التدخل الطبي .

خطوات إجراء الجراحة